الدكتورة لور أبي خليل تُمنح جائزة دعم الدبلوماسية الأكاديمية المناصرة للقضية الفلسطينية

مُنحت الأمينة العامّة للتجمّع الأكاديمي في لبنان الدكتورة لور أبي خليل جائزة الرئيس محمود عباس لدعم الدبلوماسية الأكاديمية المناصرة للقضية الفلسطينية، لأهمية دورها البارز من خلال مواقفها الداعمة لقضايا الشعب الفلسطيني.
مُنحت الدكتورة أبي خليل هذه الجائزة خلال “مؤتمر التحرر الذاتي للفلسطينيين… انتاج المعرفة المقاومة” الذي عُقد في رام الله بالتزامن مع قطاع غزّة، وهي جائزة تُمنح للمرة الأولى، وذلك لأهمية الدبلوماسية الاكاديمية في مناصرة القضية الفلسطينية.
وبلغ عدد الشخصيات التي منحت الجائزة خلال المؤتمر 35 شخصية فلسطينية وعربية وعالمية من العلماء والباحثين والمناصرين للقضية الفلسطينية.