فصيلة عرمون ومفرزة استقصاء جبل لبنان يوقفان والدي الطفل الرضيع الذي عثر على جثّته في محلة خلدة

صـدر عـن المديـرية العامـة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامـة

البلاغ التالي:

بتاريخ 30/1/2021، وُجِدَت جثّة طفل رضيع مرميّة بين الأشجار على طريق فرعيّة في محلّة خلدة.

على الفور، توجّهت دوريّة من فصيلة عرمون في وحدة الدرك الإقليمي وباشرت بالتحقيقات، ونُقِلَت الجثّة إلى أحدى المستشفيات الحكومية في المنطقة.

ومن خلال الاستقصاءات والتحرّيّات، تبيّن أن الطفل وُلِدَ في مستشفى في الضاحية الجنوبية.

بالتاريخ ذاته، وبالتنسيق بين الفصيلة المذكورة ومفرزة استقصاء جبل لبنان، تم تحديد هوية الأم وتوقيفها، وتدعى:

 م. ص. (مواليد عام 1997، سورية)

بتاريخ 31/1/2021، أوقف والد الطفل الرضيع في محلة بشامون، ويدعى:

 م. خ. (مواليد عام 1993، سوري)

من خلال التحقيقات التي أُجريَت، تبيّن أنهما أقدما على رمي الطفل كونه نتيجة علاقة غير شرعيّة.

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.