الرئيس عون عرض الأوضاع الأمنية مع وزيرة الدفاع

مسودة تلقائية

للتحقيق في ما حصل في طرابلس ليل امس

والتشدد في ملاحقة مرتكبي الاعمال التخربية

——————————

عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم مع نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع الوطني السيدة زينة عكر، الأوضاع الأمنية في البلاد بعد الاحداث التي وقعت ليل امس في مدينة طرابلس وما رافقها من اعمال شغب أدت الى احراق مبنى بلدية طرابلس، والاعتداء على عدد من المنشآت الرسمية والخاصة والتربوية في المدينة.

 

واطلعت الوزيرة عكر الرئيس عون على التقارير التي وردت من قيادة الجيش حول ملابسات ما جرى في طرابلس، والإجراءات الواجب اتباعها لعدم تكرار التعدي على الأملاك والمنشآت العامة والخاصة. وطلب الرئيس عون التحقيق في ملابسات ما جرى والتشدد في ملاحقة الفاعلين الذين اندسوا في صفوف المتظاهرين السلميين وقاموا بأعمال تخريبية لاقت استنكارا واسعا من الجميع ولا سيما من أبناء المدينة وفعالياتها.