تستنكر جمعية “إعلاميون ضد العنف” الاعتداء على محطة “NTV” من قبل عناصر من “التيار الوطني الحر”

مسودة تلقائية

صدر عن جمعية “إعلاميون ضد العنف” البيان الآتي:

تستنكر جمعية “إعلاميون ضد العنف” الاعتداء على محطة “NTV” من قبل عناصر من “التيار الوطني الحر” تظاهروا أمام المحطة بطريقة عنفية استخدموا فيها التعابير النابية من سباب وشتائم، وصولا إلى رشق المحطة بالحجارة التي حطموا واجهتها ومهددين من فيها بفيديوهات مصورة ومحذرين كل من توسل له نفسه انتقاد رئيس الجمهورية.

وتأسف الجمعية ان يتوسل فريق السلطة العنف ردا على الكلمة الحرة، وبدلا من ان يكون النموذج في تقبل الانتقاد يلجأ إلى أساليب تخريبية وتهديدية، فيما بإمكانه اللجوء إلى القضاء ليكون الفيصل وليس بكيل الاتهامات والرشق بالحجارة.

وتدعو الجمعية القوى الأمنية إلى التحرك لوقف المعتدين الذين ظهرت صورهم بالفيديوهات، لأن ما قاموا به يخرج عن إطار التظاهر السلمي إلى التخريب المتعمّد.