البطريرك الراعي يستقبل وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل

إستقبل غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم الجمعة 14 آب 2020 في الصرح البطريركي في بكركي، وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية دايفيد هيل ترافقه السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا.

بعد اللقاء قال هيل: “لقد تشرفت بلقاء غبطة البطريرك الراعي ونقلت اليه والى الشعب اللبناني تعازي الحكومة الأميركية والشعب الأميركي بضحايا إنفجار مرفأ بيروت الأسبوع الماضي، وبحثنا في سُبل تقديم الدعم الانساني وتأمين حاجات اللبنانيين، كما عرضنا للقضايا المتعلقة بالدولة اللبنانية والمنطقة، والحاجة لمضاعفة الجهود لتأمين الإستقرار والأمان لهذه المنطقة.”

وأضاف:” لقد التقيت اليوم عددا من القادة اللبنانيين، من بينهم رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب ورئيس مجلس النواب نبيه بري وغيرهم من المسؤولين السياسيين، وكان بحث في مرحلة ما بعد الإنفجار. وشددت على ضرورة معرفة حاجات الشعب اللبناني، وغدا سيكون لي موقف في ختام جولتي على المسؤولين اللبنانيين. واستطيع القول من خلال ما لمسته اليوم ان هناك عملا كبيرا يجب القيام به لكي يصل اللبنانيون الى ما يتطلعون اليه منذ زمن طويل ومنها محاربة الفساد واجراء اصلاحات وهذا مطلوب من القادة السياسيين، لتلبية مطالب الشعب اللبناني، وفك الحصار الاقتصادي وتحقيق الاصلاحات في مختلف القطاعات وضبط الحدود البريّة والبحريّة والعمل على ملف الكهرباء.”

وختم قائلاً :” إن الولايات المتحدة تقوم الآن بتقديم الدعم الانساني، ولكن لا يمكننا بعد الآن القبول بوعود فارغة وحكومات غير مُنجزة، المطلوب اليوم العمل الجدّي والشفافية من الحكومة المقبلة كي تحصل على الدعم الأميركي، فالمطلوب هو حكومة تستجيب لمطالب الناس وتعمل على الاصلاح والتغيير، وأنا أتطلّع للقاءات مع المجتمع المدني غداً لأستمع الى آراء الشباب الناشط “.