كركي:إجراءات استثنائية لمواكبة الظروف الطارئة… 58 مليار ل.ل. سلفات مالية للمستشفيات والأطباء

نظراً للظروف والأوضاع الإقتصادية والمالية الصعبة التي تمربها البلاد؛ وحرصاً من مدير عام الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي د. محمد كركي على دعم واستمرارية عمل القطاع الصحّي وعلى رأسه المستشفيات،

وعلى ضوء الحدث الجلل الذي أصاب العاصمة بيروت إثر الإنفجار الهائل الذي ضرب مرفأها بتاريخ 4/ 8/ 2020 وما أحدث من دمار ومآسي كبيرة على الصعيدين البشري والمادي وتداعيات على كافة الصُعد وبصورة خاصة الإنسانية منها، حيث وقع مئات الشهداء وآلاف الجرحى والعشرات في عداد المفقودين.

وتحسساً من إدارة الضمان الإجتماعي للنتائج الكارثية التي خلّفها هذا الدمار؛ ومن أجل ديمومة العمل في المستشفيات وتأمين الخدمات الطبية والصحية والإستشفائية للبنانيين عامةً والمضمونين خاصةً.

وحيث أنه سبق للمدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي د. محمد كركي أن أصدر القرار رقم 386 تاريخ 28 تموز 2020 الذي أعطى بموجبه 58 مليار ل.ل. سلفات مالية للمستشفيات والأطباء العاملين فيها عن شهر تموز 2020

لذلــــــك؛

أصدر المدير العام د. كركي القرار رقم 406 تاريخ 12 آب 2020 قضى بموجبه إعطاء سلفات مالية للمستشفيات والأطباء بقيمة / 000 191 916 57/ مليار ل.ل عن شهر آب 2020 وذلك قبل نهاية هذا الشهر كما جرت العادة.

على أن تُسدّد هذه السلفة في مهلة أقصاها نهاية شهر تموز2021 وشرط تسديد المستشفيات للاشتراكات المتوجبة عليها للضمان الإجتماعي لغاية شهر نيسان 2020 على الأقل.

وبهذه المناسبة، يتقدّم د. كركي من العائلات التي فقدت عزيزاً بأحرّ التعازي؛ داعياً للجرحى والمصابين بالشفاء العاجل والعودة السالمة للمفقودين. كما أنه يطلب من كافة المستشفيات المتعاقدة مع الصندوق استقبال جميع المضمونين ومعالجتهم دون تكبيدهم أية مبالغ إضافية على الفاتورة الإستشفائية.