ناظم الخوري: إدخال المواد المتفجرة إلى المرفأ تم في فترة الفراغ الرئاسي ولم أكن وزيرا

لفت وزير البيئة السابق ناظم الخوري، في بيان، الى أن “بعض وسائل التواصل إلاجتماعي التابعة لتيار سياسي، تحاول عبثا تعويم إخفاقاته، وتتناول أخبارا مغلوطة وملفقة واتهامات يطلقونها من أجل كسب رخيص في سبيل استغلال مشاعر اللبنانيين دون أي إعتبار لجراحهم البليغة. ومما ورد في بعض هذه المغالطات أنني كوزير سابق للبيئة قد وافقت خلال إجتماع لجنة ألاشغال النيابية على إدخال شحنة من المواد المتفجرة إلى مرفا بيروت، لذلك ومنعا لأي التباس يهمني توضيح بعض النقاط: لم أدع وبالتالي لم أحضر أي إجتماع للجنة النيابية المذكورة طيلة فترة مشاركتي كوزير في الحكومة، ولم ترد أي مراسلة للوزارة بشأن هذه المواد خلال توليي حقيبة البيئة.
لقد ادخلت هذه المواد الى العنبر رقم 12 بتاريخ 31/10/2019 حسب مستندات مرفأ بيروت مما يعني سبعة أشهر بعد انتهاء مهامي الوزارية، وبموجب قرار قضائي صادر في أواخر حزيران 2014، في فترة الفراغ الرئاسي، وأيضا لم أكن وزيرا في حينه”.

وختم: “أكتفي بهذا القدر من المعلومات وأربأ الدخول في سجالات عقيمة وذلك إجلالا لارواح الشهداء واحتراما للمفقودين، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين والصبر للمفجوعين والمتضررين والمأوى للمشردين والخلاص للبنان”.