نعمة افرام أعلن استقالته وتعليق نشاطه النيابي لحين عقد جلسة عن تقصير ولاية مجلس النواب

 أعلن النائب نعمة افرام استقالته وتعليق نشاطه النيابي في المجلس النيابي إلى حين عقد جلسة عامة يدعو إليها رئيس المجلس النيابي، موضوعها تقصير ولاية مجلس النواب والدعوة إلى انتخابات نيابية مبكرة.
جاء ذلك في بيان له بعد مشاركته في قداس الأحد في الديمان ولقائه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

وقال: “أشارك صاحب الغبطة العزاء بالشهداء الذين سقطوا والدعاء بالشفاء العاجل للجرحى بعد الكارثة التي حلت ببيروت.المواطن اللبناني اليوم جائع مشرد وجريح. إنه متألم وشهيد. عاصمته منكوبة وشهيدة. وأمام هول الانهيار الكارثي الذي أوصلتنا إليه المنظومة السياسية، أعلن استقالتي وتعليق نشاطي النيابي إلى حين عقد جلسة عامة يدعو إليها رئيس المجلس النيابي، موضوعها تقصير ولاية مجلس النواب والدعوة إلى انتخابات نيابية مبكرة”.

أضاف: “من ثمارهم تعرفونهم، وها هي ثمار هذه المنظومة التي أطالب برحيلها. وحق للشعب ووفاء للشهداء الأبرار، وبلسمة للجرحى، وإكراما لبيروت وللبنان، أطالب أيضا بتحقيق فوري دولي محايد ونزيه، وبميثاق جديد قائم على الحياد ويكون فيه الانسان أولا في لبنان أفضل وجديد. إنها أيام مصيرية وتاريخية. حمى الله لبنان وشعب لبنان”.

وردا على سؤال أجاب: “استقالتي قائمة بالواقع، أنا مستقيل، بالقانون والدستور أنا أعلن اعتكافي وتعليق نشاطي في مجلس النواب، والجلسة الوحيدة التي أشارك فيها هي جلسة تقصير ولاية المجلس الحالي. وهي دعوة أوجهها إلى كل زملائي النواب المستقلين للقيام بالأمر ذاته”.