بيان المنظمة العربية لحماية ومساندة الصحفيين وسجناء الراي بشأن اغتيال الصهاينة الصحفية الشهيدة شيرين ابو عاقلة في جنين

 

ادلى المحامي عمر زين* البيان التالي:

نعتبر استهداف الصهاينة العنصريين الصحفية الشهيدة المرحومة شيرين ابو عاقلة اثناء تأديتها لرسالتها الصحفية هي جريمة عن سابق تصور وتصميم كما اكدته واقعة استشهادها، وذلك لتعمية الرأي العام العالمي عما يجري في فلسطين وفي جنين بالذات من جرائم ضد الانسانية يرتكبها المجرمون متسلحين بعدم المساءلة والمحاسبة.

وأضاف زين بأن شعوب العالم لن تسكت عن هذه الجرائم وستشارك الإنسانية للتفتيش عن المجرمين الصهاينة أينما كانوا لينالوا الحكم العادل عاجلاً أم آجلاً.

وناشد زين الأمم المتحدة وكل مؤسساتها بأن آن الآوان أن تتخذ القرار العالمي بالعقاب وقد أصبح ملحاً تشكيل محكمة جنائية دولية خاصة للمجرمين الصهاينة العنصريين وإجراء تحقيق أممي لما يحصل لشعب فلسطين من جرائم وخاصة جريمة إغتيال الشهيدة شيرين ابو عاقلة وليكن أول الماثلين أمامها ذلك النائب في الكنيست الصهيوني الذي حيّا قتلها قائلاً: إن جميع الصحفيين يجب أن يقتلوا لأنهم يعيقون عمل الاسرائليين.

ودعا زين كل الدول العربية والإسلامية والإتحادات الصحفية والحقوقية العاملة لحقوق الانسان أن تتصدى لهذه الجرائم التي ترتكب ضد شعب فلسطين وضد الصحفيين بالذات إنقاذاً للإنسانية من الكيان الصهيوني العنصري.

Leave a Reply

Your email address will not be published.