شركة طيران الشرق الاوسط تستلم أول طائرة إيرباص من عائلة A 321 Neo المجهزّة بمحرك ” برات آند ويتني جي تي إف”

 احتفلت كل من برات آند ويتني، أحد أقسام شركة ريثيون تكنولوجيز (NYSE:RTX) ، وشركة طيران الشرق الاوسط  -الخطوط الجوية اللبنانية بتسلّم أول طائرة من طراز إيرباص A 320 Neo – وهي طائرة الـA 321 Neo- مجهزّة بمحرّك برات آند ويتني جي تي إف. وكانت الشركة قد تقدّمت بطلب شراء 9 طائرات إيرباص من طراز A 320 neo في عام 2018.

وفي هذه المناسبة، أفاد السيد محمد الحوت، رئيس مجلس إدارة ومدير عام شركة طيران الشرق الأوسط:” نحن سعداء باستلام أولى طائراتنا من طراز A 321 neo و بأن نقدّم لزبائننا تجربة سفر أكثر راحة  ورفاهية. إنّ هندسة محركات جي تي إف توفرالمنهج الإقتصادي الذي نحن بحاجة إليه في الوقت الذي بدأت فيه صناعة الطيران بالتعافي.

مضيفاً، “تحتفل شركة طيران الشرق الاوسط  ومقرها لبنان هذا العام بعيدها الخامس والسبعين ، وهي تشغّل حالياً 9 طائرات من طراز A 320ceo التي تعمل بمحركات   V2500و  لعلّ استلام هذه الطائرة يشكّل مرحلة هامّة أخرى في السنة الخامسة والسبعين للشركة”.

قال السيد ريك دورلو، المدير التجاري لدى برات آند ويتني “ :يُشرّفنا بأن تكون شركة طيران الشرق الأوسط قد بدأت بتشغيل طائرات مجهّزة بمحّرك برات آند ويتني منذ العام 1963 وقامت باختيار محرّك جي تي إف لتجهيز أسطولها من الجيل التالي، مضيفاً: نحن نتطلّع لدعم توسّع شركة طيران الشرق الأوسط وعملياتها المستقبلية على الأمد البعيد”.

أظهر محرّك جي تي إف، منذ انطلاق العمل به في بداية العام 2016، قدرته الموعودة بخفض استهلاك الوقود بنسبة 16 بالمائة وخفض انبعاثات أكسيد النيتروجين بنسبة 50%  مقارنة بالمعيار التنظيمي، كما وخفض أثر الضوضاء بنسبة 75%.