“الانتخابات معبر إلى التغيير والحكم الرشيد” في صلب المناقشات في جامعة القديس يوسف

في إطار نشاطات منتدى الحكم الرشيد، ينظّم مرصد الوظيفة العامة والحكم الرشيد في جامعة القديس يوسف، بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور وبحضور وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، مؤتمراً بعنوان “الانتخابات معبر إلى التغيير والحكم الرشيد”، الخميس 9 كانون الأول.

يُفتتح المؤتمر الذي سينقل عبر تطبيق zoom وعبر صفحة المرصد على الفيسبوك بسؤال عن إمكانية العبور إلى الدولة الحديثة في ظل الحالة الطائفية، قبل أن تبدأ الجلسة الأولى بعنوان “الانتخابات النيابية فعل ديموقراطي لإحداث التغيير واقامة الحكم الرشيد” التي يديرها مدير مرصد الوظيفة العامة والحكم الرشيد البروفسور باسكال مونان. ستتناول هذه الجلسة محاور تناقش البيئة في قلب الانتخابات، البعد السياسي في انتخابات العام 2022، المرأة والانتخابات ترشحاً واقتراعاً، قراءة قانونية في قانون الإنتخاب الحالي والمعايير المطلوبة لانتخابات نيابية سليمة.

أما الجلسة الثانية فهي بعنوان “الانتخابات البلدية وسيلة لتحقيق المشاركة والحكم الرشيد” ويديرها الأستاذ الجامعي والاعلامي الدكتور شربل مارون. ستناقش مظاهر المشاركة في العمل البلدي، دور البلديات في التنمية، اللامركزية الإدارية والتعاون اللامركزي من اجل تعزيز المؤسسة البلدية، البعد السياسي والتنموي في الانتخابات البلدية، قراءة في تجربة بلدية جبيل، وتحديث قانون البلديات.