وزير الثقافة التقى وفد مكتب اليونيسكو: لاشراك المنظمة في كل مشاريع إعادة ترميم مباني التراث الثقافي

التقى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى وفدا من مكتب اليونيسكو الاقليمي في بيروت برئاسة مديرة المكتب كوستانزا فارينا، يرافقها مديرا برامج الثقافة في لبنان المهندس جوزيف كريدي وايلينا كوستانتينو، في زيارة تعارف هي الأولى منذ تسلم الوزير مهامه. وجرى البحث في سبل التعاون بين الوزارة والمنظمة.

وقد شكرت فارينا المرتضى على مشاركته في المؤتمر العام لليونسكو الخامس والسبعين ضمن الوفد اللبناني، وثمنت الكلمة التي ألقاها. كما عرضت له أعمال المنظمة في لبنان بعد انفجار المرفأ، لا سيما مبادرة “لبيروت” التي كانت أطلقتها المديرة العامة لليونسكو في آب 2020، بما في ذلك تدعيم مبان من التراث الثقافي كانت مهددة بالانهيار، وتزويد المتحف الوطني برفوف وتجهيزات لحماية وتعريب القطع الأثرية في المستودعات.

وأكدت فارينا أيضا، على أهمية القانون 194 الرامي إلى حماية المناطق المتضررة نتيجة الإنفجار، وأهمية الخطة التي تعمل على وضعها مديرية الآثار في هذا الاطار، بالتعاون مع اليونسكو.

من جهته، شكر المرتضى مكتب اليونسكو في بيروت على جهوده في مجال الثقافة، وشدد على ضرورة اشراك المنظمة في كل المشاريع المقبلة لإعادة ترميم مباني التراث الثقافي في بيروت، نظرا للخبرة العالمية والعالية التي تتمتع بها المنظمة في هذا المجال.