يوم طبي مجاني في قرى جرد عاليه وتشديد على أهمية الخدمة الاجتماعية في الظروف الصعبة

 أقامت “جمعية تعزيز التجذر في الارض”، يوما طبيا مجانيا، في مبنى “جمعية الرابطة الأخوية” في مجدلبعنا، برعاية اتحاد بلديات الجرد الأعلى بحمدون وبلدية مجدلبعنا، وبالتعاون مع المنتدى الإنمائي لجرد عاليه والجوار ومستوصف مجدلبعنا و”جمعية راحة وملاذ”، شارك فيه اطباء من مختلف الاختصاصات الطبية، مستوصفات نادي شارون الثقافي، “جمعية المرأة الدرزية”، “نادي شباب بتاتر”، “جمعية الميساء المشرفة”، “الاتحاد النسائي التقدمي بدغان”، “المنتدى النسائي اللبناني صوفر” و”جمعية بيت شانيه للمسنين”.
 
بداية، تحدث الدكتور جعفر عبد الخالق وشدد على “أهمية الخدمة الاجتماعية في ظل ظروف شديدة الصعوبة والتعقيد، يعانيها المواطن اللبناني مع الانحدار الهائل في سعر العملة الوطنية والارتفاع الجنوني في الاسعار”، تلاه نائب رئيس اتحاد بلديات الجرد الأعلى الدكتور حسين أبي المنى منوها بـ “الدور الذي تقوم به جمعية تعزيز التجذر في الارض من خدمات انسانية واجتماعية”، وشاكرا كل من ساهم في إنجاح هذا اليوم الانساني بامتياز.
 
اما رئيس بلدية مجدلبعنا الدكتور روزبا عبد الخالق فاشار الى ان “الناس في هذه الظروف الصعبة هي أحوج ما تكون الى المساعدة الانسانية”، ثم تحدث رئيس جمعية الرابطة الاخوية في مجدلبعنا سعيد عبد الخالق ورحب بجميع المشاركين في هذا اليوم الطبي الانساني، معددا “نشاطات الجمعية على مختلف المستويات بما يخدم الناس في هذه المرحلة”.
 
من جهته، تحدث الدكتور رمزي هلال عن دور جمعية تعزيز التجذر بالارض الانساني والاجتماعي والصحي، وعدد النشاطات التي قامت بها خلال الفترة الماضية والمشاريع والنشاطات الموضوعة على برنامجها، في حين، تحدث رئيس جمعية تعزيز التجذر في الارض عضو اللجنة العلمية والفنية في وزارة الصحة البروفسور نزيه أبو شاهين، عن متحورات فيروس كورونا وفوائد اللقاحات المستخدمة وبعض الاعراض الجانبية لها، مشيرا الى أن “الوقاية اسهل من العلاج، كون المريض غير قادر على دخول المستشفيات وغالبية الأدوية غالية الثمن وغير متوافرة”، مشددا على “ضرورة أخذ اللقاحات، والتنبه من المتحورات الجديدة”، لافتا الى ان “الاحصاءات اليومية للمصابين تشير الى أن غالبيتهم العظمى هم من الذين لم يأخذوا اللقاح”.
 
وختاما، وزعت شهادات تقدير.