وفد من قيادة “القومي” زار وزير التربية

زار وفد من قيادة الحزب السوري القومي الإجتماعي وزير التربية والتعليم العالي في الحكومة اللبنانية القاضي عباس الحلبي في مكتبه في الوزارة، وضمّ الوفد أعضاء القيادة د. جورج جريج، د. كلود عطية وعبد الباسط عباس إلى جانب عميد التربية والشباب إيهاب المقداد.

الوفد القومي نقل إلى الوزير الحلبي تحيات رئيس وقيادة الحزب، معرباً عن أمله بأن يتجاوز القطاع التربوي الظروف الصعبة التي يمر بها، من جراء جائجة كورنا وتفاقم الأوضاع الإقتصادية، وأن تتمكن الوزارة من القيام بمسؤولياتها وبذل أقصى الطاقات لإنجاح العام الدراسي بما يضمن مستقبل التلامذة والطلاب.

وشدّد الوفد القومي على ضرورة عدم حرمان أي تلميذ أو طالب من مقعده الدراسي، وهذا يتطلب خطة طوارئ تربوية تقر في مجلس الوزراء تبدأ بتوفير الإمكانات المطلوبة للوزارة لتتمكن من القيام بما عليها.

وأكد الوفد أن الحزب القومي حريص على المدرسة الرسمية والجامعة الوطنية ويعتبر أن دعمهما واجب وطني بامتياز، كما أكد دعم كل خطوة يخطوها الوزير الحلبي في هذا الإتجاه ، سيما بعد جهوده التي افضت إلى تعيين رئيس جديد للجامعة اللبنانية يتمتع بالكفاءة الأكاديمية والعلمية.

ورأى الوفد أن الواقع التربوي في لبنان يحتاج إلى الكثير من الإهتمام ، وهناك أمور لا بد من أن تنجز وفي مقدمتها توحيد المناهج التربوية، ونأمل أن نتمكن في المستقبل القريب من إنجاز هذا الأمر على قاعدة تعزيز مبدأ المواطنة.

من جهته، رحب الوزير الحلبي بالوفد القومي وحمّله تهنئة للنائب أسعد حردان على انتخابه رئيساً للقومي.

ووضع الوزير الحلبي الوفد في صورة الخطوات والإجراءات التي يقوم بها لإزالة المعوقات من أمام انطلاق العام الدراسي، لافتاً إلى أن الوزارة أقرت ومن ضمن الإمكانات المتوافرة إعطاء المعلمين بعض حقوقهم بما يساعدهم على الصمود في ظل الوضع الإقتصادي والإجتماعي المتفاقم.

وأشار الوزير الحلبي إلى أن الواقع الصعب يثقل القطاع التربوي وكل القطاعات، وهناك ضرورة لتعاون الجميع، وأن يتقدم حس المسؤولية الوطنية تجاه الأجيال الجديدة على ما عداه من مطالب محقة لن نالو جهدا لتحقيقها.