رانيا جابر من الجامعة الأميركية في بيروت تفوز بجائزة دولية للتعليم الطبي العالي

 

فازت رانيا جابر من الجامعة الأميركية في بيروت (BUA) بجائزة مجلس الاعتماد  للتعليم الطبي العالي الدولية (I-EMGCA) للعام 1202 لفئة الموظفين.

 

والجائزة التي قدمتها إدارة مجلس الاعتماد للتعليم الطبي العالي (ACGME) هي واحدة من ثلاث جوائز تكرّم الأفراد الذين لعبوا دوراً أساسياً في متابعة وتنفيذ التحوّل في مؤسساتهم في سعيها للحصول على الاعتماد الدولي للمجلس. والجائزة تكرّم الموظف الذي أظهر نمط خدمة استثنائي للعملية التعليمية، ولمقيمي المجلس، وفي تلبية متطلبات الحصول على الاعتماد الدولي للمجلس.

 

ويهدف المجلس إلى تحسين العناية الصحية من خلال تقييم وتحسين جودة تعليم الأطباء المقيمين من خلال منحه للاعتماد، وقد قدّم المجلس جوائزه في المؤتمر التعليمي السنوي للعام 1202 والذي عقد افتراضياً عبر الانترنت في جميع أنحاء العالم من 42 إلى 62 شباط الجاري، بمشاركة أكثر من خمسة آلاف من أُسرة التعليم الطبي العالي.

 

وجابر هي مديرة التعليم الطبي العالي في الجامعة الأميركية في بيروت. وقد مُنحت جائزة مجلس الاعتماد  للتعليم الطبي العالي الدولية لفئة الموظفين تقديراً لمهاراتها وخبراتها وريادتها ومهاراتها التواصلية. وهي تخرجت من الجامعة الأميركية في بيروت، مع بكالوريوس في الاقتصاد وماجستير في الصحة العامة مع تركيز على الإدارة والسياسات الصحية. وقد توظّفت في الجامعة الأميركية في بيروت في العام 5002 عندما تم اختيارها لتكون منسّقة مقيمي الطب الداخلي. وأثناء خدمتها، أصبحت خبيرة في تحقيق متطلبات اعتمادَي المجلس وتدريب مدراء ومشرفي برامج الأطباء المقيمين في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت على المهارات والاستعدادات والوثائق المطلوبة والتنفيذ الصارم للمعايير المطلوبة للاعتماد.

 

وذكر المجلس في بيانه لإعلان الجائزة، "كان لذكاء رانيا جابر وعملها الدؤوب وسلوكها اللطيف دوراً حيوياً في إقناع أعضاء هيئة التعليم والإداريين بالسعي لتنفيذ متطلبات نيل اعتماد المجلس، حتى قبل أن يُصبح منح هذا الاعتماد ممكناً." وأضاف، "بعد جهود المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت للتقدم بطلب للحصول على الاعتماد المؤسساتي، كان من الواضح أن يجب أن تقود رانيا جابر الفريق الإداري لتحقيق هذا الهدف."

 

واصبحت جابر معروفة بحفاظها على احترافها وسلوكها الودي مهما ارتفع ضغط العمل، حيث قامت بتنظيم ورشات عمل ومؤتمرات وأعطت حصصاً تعليمية ورافقت زيارات عديدة لمراقبين من المجلس عبر السنوات.

 

وكتب العميد المشارك للتعليم الطبي كمال بدر في اعلانه عن فوز رانيا جابر إلى أساتذة وموظّفي الجامعة الأميركية في بيروت ومركزها الطبي، "بالإضافة إلى مهارتها الشخصية وخبرتها في العمل لتحقيق الاعتماد، تقود رانيا مجموعة متخصّصة من الإداريين، الذين تبنّوا جميعاً مهاراتها التواصلية الفريدة والفعالة للغاية واهتمامها الجاد والمتفاني بكل التفاصيل العملانية." وأضاف، "إنني واثق أنكم جميعاً تشاركونني في شكر رانيا على تفانيها وعلى رفع اسمَي الجامعة الأميركية في بيروت ولبنان هذا الأسبوع في جميع أنحاء عالم التعليم الطبي العالي."

 

وتشهد الترشيحات للجوائز التي تلقاها المجلس على الدور الرئيسي لرانيا جابر في الأخذ بمتطلبات اعتماد المجلس وتنفيذها ومتابعة الامتثال لها في تدريب الأطباء المقيمين في الجامعة الأميركية في بيروت، وإرشاد برامج الأطباء المقيمين والجامعة الأميركية في بيروت للحصول على اعتماد المجلس. وقد أُشيد برانيا على التزامها بإعداد وتدريب جميع منسقي التعليم الطبي العالي في الجامعة الأميركية في بيروت، ولشغفها وتصميمها على الرغم من العقبات العديدة التي واجهها البرنامج.