اسرائيل تحمل إيران مسؤولية تفجير سفينتها بخليج عمان

حمل الإعلام الإسرائيلي، اليوم، إيران مسؤولية تفجير سفينة "هيل يسري"، التي أصيبت من "فوق سطح الماء" بخليج عمان. 
ونقل موقع "إسرائيل 24" عن مصادر قولها، إن إسرائيل ترى بإيران مسؤولة عن الانفجار الذي تعرضت له السفينة المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي رامي أونغر وتحمل علم باهاما.
ووفق الموقع فقد قال مالك السفينة، رامي أونغر، إنه "لا يعلم هل هناك علاقة بما تعرضت له سفينته والتوتر القائم بين إيران والولايات المتحدة أو لأن ملكية السفينة إسرائيلية".
ونقل الموقع عن خبير في الاستخبارات الأمريكية تأكيده أن "السفينة لم تصطدم بلغم بحري وإنما أصيبت من سطح الماء".
وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية وشركة للأمن البحري، قالت إن سفينة تعرضت لانفجار في خليج عمان يوم الخميس.
وقالت مجموعة "درياد غلوبال" التي تتخذ من لندن مقرا وتعنى بالأمن البحري، إن "السفينة المعنية هي إم. في هيليوس راي، وهي سفينة لنقل السيارات مملوكة لشركة هليوس راي المحدودة وهي شركة إسرائيلية مسجلة في جزيرة آيل أوف مان. وكانت السفينة في طريقها إلى سنغافورة من الدمام في السعودية.