الأعور لبلال العبدالله: لست سوى بعرة في إستِ الكبشِ الكبير

صدر عن امين الاعلام في حزب التوحيد العربي الدكتور هشام الأعور البيان التالي:

 

تمحصنا كثيرا في كلام بلال العبدالله حتى تمكّنا من فهمه كونه يتحدث من أنفه وليس من لسانه. ولكن يا بلال العبدالله نريد أن نقول لك بأنك اكثر من تعرف بأن ليس بين الدروز أرانب ايها المعتوه بل من كانوا في لقاء خلدة شجعان ابناء شجعان وأحرار أبناء أحرار وموحدين أبناء موحدين.

ولكن لن نلومك بل نلوم من يسمح لك بهذا الكلام وأقول لك ينطبق عليك قول الشاعر:" كأنك بعرةٌ في إستِ كبشٍ معلقةٌ وذاك الكبشِ يمشي". فلا اتخيلك إلا هذه البعرة في إستِ الكبشِ الكبير. وعليك أن تفتش عن معنى الإستِ. والسلام عليكم وعلى من اتبع الهدى.