توجه الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية (( قولنا والعمل )) للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعباً بالتهنئة بمناسبة انتصار الثورة الإيرانية المباركة، والتي وصفها بثورة الحق على الباطل، وثورة المظلوم على الظالم بقيادة الإمام الخميني الراحل رحمه الله.

توجه الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية (( قولنا والعمل )) للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعباً بالتهنئة بمناسبة انتصار الثورة الإيرانية المباركة، والتي وصفها بثورة الحق على الباطل، وثورة المظلوم على الظالم بقيادة الإمام الخميني الراحل رحمه الله.

وأضاف الشيخ القطان في تصريح له: " في هذه الذكرى نهنّئ أنفسنا بانتصار تلك الثورة الميمونة، ونتوجه بكل التحايا إلى الإمام الخامنئي وإلى القيادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وإلى كل الشعب الإيراني المسلم، الذي أثبت حبه ونصرته لكل حركات التحرر والمقاومة في العالم كلّه سيّما في فلسطين ولبنان"

وتمنى الشيخ القطان على كل المستضعفين في العالم وعلى اللبنانيين خصوصاً أن يأخذوا هذه الثورة كنموذج للتحرر والثبات في سبيل انتصار الحق الذي يؤمنون به، وأن يكونوا داعمين للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي ما بخلت يوماً على لبنان واللبنانيين، والتي كانت الداعم الأول للبنان في حربه وانتصاراته على العدو الصهيوني.

كما وأبرق الشيخ أحمد القطان لكل من الإمام السيّد علي الخامنئي مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية والرئيس الشيخ حسن روحاني وسعادة السفير محمد جلال فيروزنيا مهنئاً بالذكرى 42 لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران.