طبيب يكشف معلومة جديدة تتعلق بكورونا لدى الحوامل والرضع!

كشف أحد كبار الأطباء في المملكة المتحدة أن بعض الأطفال الذين يولدون من أمهات مصابات بكورونا لديهم أجسام مضادة ضد المرض الناجم عن الفيروس.

وقال الدكتور باتريك أوبراين، نائب رئيس الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد، إنه يبدو أن عدداً “صغيراً جداً” من الأطفال حديثي الولادة قد طور استجابة مناعية ضد الفيروس أثناء وجوده داخل الرحم.

ولفت العلماء إلى أن الأجسام المضادة IgM، التي يصنعها الجسم عندما يصاب بالعدوى لأول مرة، لا يمكن نقلها من الأم إلى طفلها عبر المشيمة، وهذا يعني أن الرضع قد طوروها بأنفسهم.

وبحسب المعلومات، فهذا يشير إلى أن الأمهات ينقلن المرض إلى أطفالهن في الرحم، وهي نظرية قد تمّت مناقشتها كثيراً طوال أزمة كورونا.

وفي خلال إعلان النتائج عبر مؤتمر صحافي افتراضي، قال الدكتور باتريك أوبراين: “إن الرسالة التي تحملها هذه الدراسة هي أن هذه العدوى لا تزال لا تبدو، بقدر ما نستطيع القول، أكثر سوءاً بالنسبة للنساء الحوامل من أي شخص آخر”.